الإثنين , 21 تشرين الأول 2019
الرئيسية » حكاية ضيعة » السليق أي جمع النباتات البرّية الصالحة للأكل

السليق أي جمع النباتات البرّية الصالحة للأكل

بعد المطر يطيب لاهل القرى ممارسة هوايتهم في ” السليق” اي جمع النباتات البربة الصالحة للاكل فمنها رياضة كونها تتطلب مسيرا ومنها نزهة في احضان الطبيعة ومنها غذاء صحي طبيعي ومن ناحيتي أفضل نبات القرص عنّه لما له من فوائد صحية كبيرة وهو لا يطبخ، وإنما يستخدم في السلطة حيث يتم فرمه بشكل ناعم ناعم ويتم فركه جيداً مع الملح حتى يتخلص من جميع مائه، وبعد ذلك يضاف له البندورة المفرومة ناعماً والثوم المهروس وعصير الحامض وزيت الزيتون، ودبس الرمانى،وهو من أشهى أنواع السلطات .
وصفها داود الأنطاكي أنها تنفع من السموم القاتلة، والربو والسعال والرياح الغليظة، والأورام مطلقاً، والمغص، وأوجاع الجنبين، والشراسيف، وأمراض الكبد، والبلغم اللزج.
في الطب القديم وصفت القرص عنة في الطب القديم لمعالجة الربو والسعال وأمراض الكبد والمغص، واستعملت جذورها لعلاج أوجاع الظهر والمفاصل وخروج الدم من الحنجرة والرئة.

وهناك حكاية قديمة مرتبطة بهذه العشبة مفادها أن «الثعلب»‏ وبعد أن يفرغ من أكل «فريسته» يبحث عن نبات «قرص العنة» ليأكله، وبعد ما انتبه الفلاح إلى ما يفعله «الثعلب» نزع «قرص العنة» من الأرض ولم يترك منه شيئاً ليستيقظ في اليوم الثاني ليجد «الثعلب» وقد مات، وهذه الحكاية تخبرنا عن مفعول هذه العشبة وقدرتها على قتل الميكروبات من الجسم.‏

شاهد أيضاً

قرية اللقبة

تقع قرية #اللقبة الى الشمال من مدينة #مصياف بـ 13 كم وبارتفاع يقارب الـ 550 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *